تيريزا ماي : منفذ هجوم لندن بريطاني الجنسية

23 مارس 2017 - 12:27 دقيقة

قالت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي إن منفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني كان ملهما بأيديولوجية إسلامية متطرفة، مؤكدة أن مواطنين من 11 دولة كانوا بين الضحايا.

وجاءت تصريحات ماي خلال أول جلسة للبرلمان بعد وقوع الهجوم 22.3.17، إذ وقف النواب في مستهل اجتماعهم دقيقة صمت على أرواح الضحايا.

وأكدت ماي أن منفذ الهجوم، الذي قضى برصاص الشرطة بعد أن دهس العشرات بسيارته وطعن شرطيا من حراس البرلمان، كان يحمل جنسية بريطانية.

وتحدثت عن جنسيات الضحايا، قائلة: "بالإضافة إلى البريطانيين الـ12 الذين نقلوا إلى مستشفيات، فبين المصابين 3 أطفال فرنسيين، رومنيان، 4 كوريين جنوبيييين، ألماني، بولندي، إيرلندي، صيني، إيطالي، أمريكي ومواطنان يونانيان".

وكانت شرطة لندن قد أكدت مقتل 4 أشخاص بينهم المهاجم، وإصابة 29 آخرين بعملية الدهس فوق جسر وستمنستر، وفي عملية الطعن أمام البرلمان.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات