جربة: عدد "أنصار الترويكا" يطالبون باغلاق مطعم سياحي على ملك يهودي لأنه "يبيع الخمر"

16 فبراير 2017 - 16:03 دقيقة

قام عدد من أهالي وتجار مدينة حومة السوق بجربة صباح اليوم الخميس بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مطعم الأوسكار وسط المدينة للمطالبة باغلاقه بدعوى رفضهم لبيع الخمر وسط مدينتهم وتسببه في مشاكل أخلاقية.

وقد اتصلت الجريدة بصاحب المطعم بيتان آري الذي عبر عن اسفه لمثل هذه التصرفات التي تستهدف الاقليات في تونس واكد أن المحتجين هم من أنصار الترويكا والمتطرفين والمعادين لليهود.

وشدد محدثنا على أن مطعمه يعد من أحسن المطاعم في تونس ويعمل في إطار القانون الجاري العمل به وهو يملك رخصة لبيع الخمر شأنه شأن قرابة 20 مطعما وحانة في حومة السوق.

وبخصوص ما اشيع حول التجاوزات الأخلاقية في هذا المطعم رد آري أن المطعم يبعد قرابة 100 متر عن مركز الشرطة ولم يتم تدوين محضر واحد ضده بخصوص تجاوز أو عراك كما ان مطعمه حائز على شهادة شكر من وزارة السياحة تقديرا لخدماته المقدمة للزبائن.

واعتبر محدثنا أن هذا التصرف من شأنه أن يضرب الموسم السياحي في جزيرة جربة خصوصا مع اقتراب موسم الحج إلى الغريبة. كما طالب بضرورة أن تتحمل الدولة مسؤوليتها في هذا الشأن وأن تحميه باعتباره أولا مواطن تونسي له نفس الحقوق وباعتباره مالكا لمؤسسة سياحية.

وختم قائلا: يجب وقف نزيف الكره الذي يستهدف اليهود فهم مواطنون تونسيون لهم نفس الحقوق والواجبات"

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات