جمعية مساندة الأقليات تدين العنف العنصري الذي استهدف النائبة جميلة الكسيكسي


05 ديسمبر 2019 - 12:39 دقيقة

أدانت الجمعية التونسية لمساندة الأقليات، في بيان أصدرته اليوم الخميس 5 ديسمبر 2019، العنف اللفظي العنصري ''الخطير'' الوارد في سياق جدل سياسي تحت قبة البرلمان والذي استهدف النائبة جميلة الكسيكسي عبر أوصاف تمس من كرامة الانسان.

ودعت الجمعية في بيان لها كل الأطراف السياسية ومكونات المجتمع المدني إلى التوحد ضد خطاب الكراهية والعنصرية والعنف الذي يمس من الكرامة الإنسانية والذي يمكن أن يدفع إلى نتائج وخيمة لا يحتملها المجتمع.

وأكدت الجمعية على أهمية النأي بالصراع السياسي عن كل أشكال العنف التي تؤول في تداعياتها إلى الفتنة والعنف في أخطر تمضهراته حسب تقديرها.

ولفتت الجمعية التونسية لمساندة الأقليات في هذا السياق الى أن نضالها من أجل سن قانون يجرم العنصرية بمختلف أشكالها متواصل من أجل أن يتحول القانون إلى قيمة أخلاقية ضابطة للسلوك في الفكر والممارسة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد