حزب تونس الإرادة يصف الاعلام الذي ينتقد المرزوقي بـ''الهابط"


13 فبراير 2017 - 08:33 دقيقة

أصدر حراك تونس الإرادة أمس الأحد بيانا نبه فيه إلى تفاقم الأزمة الماليّة الاقتصاديّة وانعكاساتها الاجتماعيّة وتخبّط البلاد في "أزمة حكم شاملة تستدعي التصدّي لها". كما حذر من مخاطر اللجوء المستمر إلى التداين المشط والعقيم والموجه الى الاستهلاك على حساب الاستثمار في قطاعي الفلاحة والصناعة وما لهذا التداين من إضرار بالغ بسلامة الإقتصاد الوطني وتوازن المالية العمومية.

وأدان الحزب بشدّة ما اعتبرها "حملة الكذب والتشويه المسعورة على الدكتور المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية السابق"، وحمّل حزب نداء تونس "وممثّليه في قصر قرطاج وملحقاتهم الحكومية وإعلامه الهابط مسؤولية بث الكراهيّة وزرع أسباب الفتنة وتهديد استقرار البلاد".

وحيّا ما اسماها "الأصوات الحرّة في مواقعها المختلفة والتي لم تتردّد في الدفاع بطريقتها عن الحقيقة وعن الحريّة وعن المشترك الذي يجمع أوسع أبناء الشعب".

يذكر أن المرزوقي كان قد أدلى بتصريحات لقناة الجزيرة القطرية اعتبرها الملاحظون مهينة للشعب التونسي وقد وصف فيها المرزوقي الشعب التونسي بانه شعب بلا اخلاق.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد