حسونة الناصفي يكشف:هيئة بن سدرين سلمت لإسرائيلي 650 ألف دينار‎


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

27 مارس 2018 - 10:10 دقيقة

أكّد النائب بمجلس نواب الشعب عن كتلة الحرة التابعة لحركة مشروع تونس حسونة الناصفي في مداخلته الاثنين 26 مارس 2018 خلال الجلسة العامة المخصصة لقرار تمديد عمل هيئة الحقيقة والكرامة أن هيئة الحقيقة والكرامة تعاقدت مع شركة على ملك "دافيد صابل" اسرائيلي الجنسية و عراب الجيش الإسرائيلي ومنحته 650 ألف دينار.

وأضاف أن في كل ظهور إعلامي أو في المجلس لرئيسة الهيئة سهام بن سدرين ينقسم الشعب ومجلس نواب الشعب إلى نصفين، وأن النواب كانوا ينتظرون عرضا شافيا من قبل بن سدرين بخصوص قرار التمديد الأمر الذي لم يحصل مشيرا إلى أن عددا من النواب صرحوا بأنها لا تريد التمديد وضد هذا القرار و طلبوا منها ذلك، الأمر الذي يطرح تساؤلات حول استقلالية هيئة الحقيقة والكرامة فضلا عن عدم احترامها لقرارات السلطة القضائية وعدم تطبيقها لقرارات المحكمة الإدارية القاضية ببطلان إجراءات إعفاء أعضاء الهيئة.

وقال الناصفي أن سهام بن سدرين كانت جزءا من أسباب تعطيل عمل هيئة الحقيقة والكرامة من خلال الصراعات بين أعضائها، وأن الأنانية والتسلط قد سيطر على تعامل رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة مع أعضاء الهيئة وكل المحيطين بها.

وأشار إلى عدم حياد أحد أعضاء الهيئة وعدم التزامه بالقانون بخصوص التفرغ التام لأشغال الهيئة مؤكدا أنه أحدث شركة محاماة مع عضو في الحكومة فضلا عن أن محامي احد الضحايا عضو في هيئة الحقيقة الكرامة بالحجة والدليل حسب تعبيره مطالبا في الوقت نفسه بضرورة حل الهيئة نظرا لعدم توفر شرط الحيادية في رئيستها وأعضائها.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات