حق الرد: الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد توضح حقيقة تمكين 15 موظفا لديها من أداء مناسك الحج على حساب ميزانية وزارة المالية

16 فبراير 2018 - 10:03 دقيقة

ورد على "الجريدة" توضيحا من الوكالة الوطنية للتبغ والوقيد في إطار حق الرد على المقال الصادر بالموقع بتاريخ 13 فيفري 2018 تحت عنوان "وكالة التبغ والوقيد تمكن 15 موظفا لديها من أداء مناسك الحج على حساب ميزانية وزارة المالية".

وأكدت الوكالة في هذا السياق، أنها مؤسسة عمومية ذات شخصية معنوية واستقلال مالي وتساهم ب 6 بالمائة من ميزانية الدولة.

وأوضحت أن منحة الحج المسندة عن طريق القرعة لبعض من الاعوان المحالين على التقاعد هي مكسب مدرج ضمن النظام الداخلي للصندوق الاجتماعي للمؤسسة، ويقع تمويلها من موارد هذا الصندوق وأنه تم إرساء هذه الحركة النبيلة منذ سنين بمصادقة مجلس الإدارة وسلطة الإشراف وتدخل في إطار الدور المجتمعي للمؤسسات الاقتصادية.

وأضافت وفق ما ورد في "حق الرد"، أن "تفعيل نتائج قرعة الحج للوكالة يتم إثر القرعة الجهوية لاداء مناسك الحج بمعنى أن ال 15 عونا قلة منهم من ينتفعون بمنحة الحج وغالبا ما تكون على مداد سنوات طويلة إذ كادت أن تصبح رمزية، ونظرا للتضحيات والجهود المبذولة من قبل الأعوان طيلة مسيرتهم المهنية فهي تعتبر أقل ما يمكن تقديمه من الإدارة لأعوانها تكريما لهم".

واستنكرت الوكالة نشر معطيات شخصية تهم الأعوان دون ترخيصهم.

كما أكدت في السياق ذاته مصادر من الوكالة أن هذه النفقات من تمويلهم وأن الأعوان يدافعون عن الوكالة وعدم التفويت فيها باعتبارها مكسبا وطنيا وتساهم في تمويل ميزانية الدولة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات