خاص/بعد زيارة الغنوشي: حكيم بلحاج وعدة شخصيات ليبية منتظرة بالجزائر قريبا

25 يناير 2017 - 15:54 دقيقة

من مراسلنا في الجزائر مالك رداد

من المنتظر ان يحل بالجزائر عبد الحكيم بلحاج زعيم حزب الوطن الليبي، ومحمد صوان رئيس حزب العدالة والبناء الليبي الذي يعد الجناح السياسي لتنظيم جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، بالإضافة إلى عدد من القيادات الليبية المسيطرة على طرابلس وغرب ليبيا، وهي زيارات تأتي على خلفية ما دار بين مسؤولين جزائريين وراشد الغنوشي خلال تواجده بالجزائر.

تمكن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، وفق ما ذكر مصدر مطلع من الحصول على موافقة مسؤولين ليبيين لزيارة الجزائر، كانوا يرفضون الانضمام الى مبادرة الجزائر وتونس حول الأزمة الليبية، وهي المهمة التي كلف بها راشد الغنوشي من طرف المسؤولين في الجزائر وتونس ومصر، وقال المصدر ان الإشكال كان في رفض الجلوس مع اللواء خليفة حفتر، ورئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، وهو الأمر الذي دفع الى الاستنجاد برئيس حركة النهضة لعلاقاته الواسعة مع مختلف الأطراف خاصة في طرابلس.

وتابع المتحدث ان لقاءات الغنوشي بالرئيس بوتفليقة ومسؤولين في الخارجية، تمحورت حول هذه النقطة التي عرفت تقدما كبيرا في الانجاز، وقد تم عرض كل تفاصيلها خلال الزيارة، مبرزا ان الغنوشي تمكن من الحصول على موافقة عديد الشخصيات وأهمها محمد صوان الذي يمثل التيار الإخواني في ليبيا، وأيضا عبد الحكيم بلحاج، رئيس حزب الوطن، وأشار الى انه من المرتقب ان تقوم هذه الشخصيات وأخرى بزيارات الى الجزائر، لشرح المبادرة التونسية الجزائرية، واستعراض أهم أهدافها، استعدادا لتحديد موعد جلسة الحوار المرتقبة بداية شهر فيفري.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات