خبير إيطالي يفجر مفاجأة بخصوص فيروس كورونا


07 يونيو 2020 - 10:11 دقيقة

أكّد مدير مختبر الميكروبيولوجيا والفيروسات بمستشفى سان رافاييل في مدينة ميلانو الإيطالية، البروفيسور ماسيمو كليمنتي، أن الحمل الفيروسي لفيروس كورونا المستجد أصبح اليوم أضعف 100 مرة، مما كان عليه في بداية شهر مارس الفارط.

وأوضح ماسيمو كليمنتي، في حوار مع صحيفة إسبانية، نقلته وكالة “نوفا” الإيطالية أنه “منذ أسابيع تتغير الصورة السريرية… الحالات الخطيرة التي رأيناها في بداية هذا الوباء آخذة في التناقص. لم نعد نستقبل المرضى الذين يجب أن يتم إدخالهم على لوحدات العناية المركزة”.

وأضاف أنه “بعد مقارنة الحمل الفيروسي لـ 100 مريض تم إدخالهم المستشفى في الأيام الـ 15 الأولى من شهر مارس، مع 100 حالة أخرى تم رصدها في أواخر مايو، كانت هناك مفاجأة كبيرة”.
ولفت كليمنتي إلى أنه من حيث الجوهر، فإن “كمية الفيروس الموجودة لدى المرضى الذين أتوا إلينا في شهر ماي الماضي، أقل بكثير من أولئك الذين وصلوا في شهر مارس، وفي بعض الحالات أقل حتى 100 مرة. إنه اختلاف ماكروسكوبي تماما”، وفق قوله.

وتابع الخبير  قائلا: “اتصلنا بزملائنا في الولايات المتحدة وأوروبا وإسبانيا. أستطيع أن أقول إنهم في إسبانيا يلاحظون نفس الاتجاه أي أن الوباء في مرحلة الاحتواء”، مبرزا أن المثير للاهتمام هو أنه حتى في فلوريدا حيث كانت تدابير العزل أخف بكثير مما كانت عليه في إسبانيا وإيطاليا، فإنهم يلاحظون نفس الاتجاه. 

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات