خطة داعش الجديدة داعش لاغتيال رؤساء وكبار قادة

02 مارس 2018 - 15:04 دقيقة

ذكر موقع "الشفق التكفيري "القريب جدا من داعش ، ان تنظيم الخلافة الإسلامية داعش قرر اثر اجتماعات دامت ثلاثة أيام في منطقة شرق شمال محافظة الانبار وحضره كبار قادة داعش والبغدادي قائد التنظيم ، إعداد خطة جديدة بعد الهزيمة العسكرية التي لحقت بالتنظيم.

وتقضي الخطة باغتيال رؤساء دول ورؤساء حكومات وكبار قادة ضباط في عمليات انتحارية إضافة الى تفجير طائرات خاصة روسية وتركية وأوروبية لزرع اكبر فوضى في العالم، وذلك من خلال مجموعات صغيرة تكون من ثلاث عناصر بأحزمة ناسفة لقتل الشخصيات الكبرى ودفع أموال ومحاولة اختراق مطارات عربية للوصول لوضع عبوات ناسفة او صعود انتحاريين واختراق حواجز تفتيش عبر دفع أموال او تجنيد إسلاميين متطرفين على نقاط التفتيش كي يمر انتحاري بحزام ناسف ويفجره في الجو في الطائرة.

وقد تقرر البدء بالخطة الجديدة لتنظيم داعش ابتداء من 20 مارس بعد دراسة الاهداف وتوزيع العناصر ووضع الخطة الدقيقة كي لا يفشل أي هجوم على ان تكون العمليات كل أسبوعين مرة واحدة وتؤدي الى فوضى ضخمة ومن اجل عدم انكشاف وجود داعش و قيادتها .

و تتوزع عناصر داعش في مدن عراقية خاصة شمال العراق وفي ريف ادلب في سوريا وشمال شرق نهر الفرات حتى البادية السورية، وهكذا تكون عناصر داعش في حماية على ان يتم تخصيص طريقة واحدة هي ان يكون هنالك مرسال ينقل الرسائل لتنفيذ العمليات وتكون امرأة وليس شاب، واختيار امرأة او شابة صبية لديها القناعة الكاملة بالإيمان بعقيدة تنظيم الخلافة الإسلامية التي يعمل لها تنظيم داعش.

إقرأ المزيد من المقالات في: