خطر حقيقي.. آبل تكشف تجسس "تيك توك" على الملايين من مستخدمي "آيفون"


28 يونيو 2020 - 10:33 دقيقة

اكتشفت شركة آبل الأمريكية العملاقة، استغلال برنامج "تيك توك الصيني"، ثغرات في نظام 14 IOS للتجسس على حوافظ ملايين هواتف "آيفون".

ونجحت شركة آبل بإصلاح مشكلة خطيرة، حسب تقرير لمجلة فوربس الأمريكية، لتمنع تيك توك وتطبيقات أخرى من الوصول إلى حوافظ مستخدمي أجهزة آبل.

ووفق التقرير، فإن "تيك توك" استغل هذه الثغرات التقنية للنفاذ إلى الأجهزة واختراق خصوصية المستخدمين بشكلٍ مثل خطراً حقيقياً على البيانات.

والنظام الجديد يتضمن خواصاً جديدة لتحذير المستخدمين، كلما قرأ تطبيق آخر أي شيء يحفظه المستخدم في الحافظة، واكتشفت الشركة الأمريكية أن هذا الخطر الحقيقي على البيانات تستغلها تطبيقات متنوعة للتجسس على المستخدمين.

وبحسب التقرير الذي أعده زاك دوفمان، الخبير المتخصص في أنظمة التأمين الالكتروني، فإن الباحثين الأمنيين طلال الحاج بكري، وتومي ميسك، قد اكتشفا تورط تطبيق "تيك توك" الصيني، في علميات التجسس الواسعة التي طالت الملايين من مستخدمي أجهزة آيفون. وحذر الخبير من خطورة سلوك التطبيق الصيني، نظرًا للمخاوف الأمنية الأخرى التي أثيرت حول التطبيق، فضلاً عن المخاوف الأكبر من ناحية كون التطبيق تكنولوجيا صينية، فيما أصبحت هذه الأزمة قضية رئيسية، إذ أن الشركة الصينية لم توقف أعمالها التجسسية في شهر أبريل كما وعدت.

ولطالما أصرت الشركة المالكة للتطبيق الصيني، أن ما حدث ليست مشكلة "تيك توك"، إذ أفاد متحدث في شركة تيك توك لمجلة فوربس أن "مشاكل الوصول إلى الحافظة، ظهرت بسبب حزم SDK التابعة لجهة خارجية، وهو إصدار قديم من إعلانات Google SDK ، لذلك لا يمكننا الوصول إلى المعلومات عبر هذه الوسيلة. ورغم تلك التصريحات، إلا أن "تيك توك" أبلغت فوربس فيما بعد أنهم "أصلحوا" المشكلة،  لكنهم عادوا مرة أخرى للتنصل من المسئولية، وأكدوا أن "تيك توك" يقوم بالتحديثات "بغض النظر عن هذه المشكلة".

الآن تحركت شركة آبل، وأنجزت تعديلات صارمة على وسائل الأمان في هواتفها العاملة بنظام IOS14، بعد أن تأكدت الشركة الأمريكية من استمرار تجسس التطبيق الصيني على بيانات المستخدمين الخاصة، ومنعت التحديثات الجديدة التطبيق الصيني  من الوصول إلى الحافظة على الجهاز بشكل أتوماتيكي.

جرائم التجسس التي تورط فيها التطبيق الصيني عديدة، ففي وقت سابق من العام الجاري، وعندما تم الكشف عن تيك توك للمرة الأولى ، أقر باحثون في قطاع الأمن الالكتروني، أنه لا توجد طريقة لمعرفة ما قد يفعله التطبيق ببيانات المستخدم، خصوصا من ناحية إساءة الاستخدام، عبر مزيج من التطبيقات الأخرى. لكن القضية الحالية، جعلت الموقف مختلفاً تماما. إذ تجبر التحديثات الجديدة التي نفذها آبل، التطبيق الصيني على إجراء التغييرات المطلوبة لمنعه من مواصلة التجسس على الملايين.

وحذر الخبير التقني زاك دوفمان، في مقاله بمجلة "فوربس" المستخدمين من عدم تحديث التطبيق الصيني، لتأمين بياناتهم من التجسس. وقال إنه يجب على جميع مستخدمي أيفون  إجراء  التحديث إلى أحدث الإصدارات من التطبيق الصيني، على app-store، مع ضرورة مراجعة وضع حوافظ المستخدمين قبل تحديث التطبيق الصيني وبعده.

وتتمتع شركات التكنولوجيا الصينية، بسمعة سيئة في معدلات الأمان، وتناول العديد من خبراء التكنولوجيا، خطورة التطبيقات وتكنولوجيا الاتصال الصينية. إذ أن الشركات الصينية ثبت تورطها في تمرير بيانات المستخدمين إلى جهات حكومية، وهو ما يمثل أحد أكثر المخاوف الغربية من تكنولوجيا الشركات الصينية، خاصة شركة هواوي التي تتهمها واشنطن بالعمل مع الجيش الصيني.

وفي وقت سابق، كشف تقرير نشر على موقع "Sydney Morning Herald"، أن عمالقة التكنولوجيا في الصين، بما في ذلك "بايت دانس" (ByteDance)، الشركة الأم لتطبيق TikTok ، وشركة Huawei يعملون عن كثب مع الحزب الشيوعي الصيني لمراقبة مسلمي الإيغور في منطقة شينجيانغ غرب الصين.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات