خطير/ اعترافات خلية ارهابية خططت للقيام بعمليات ارهابية ليلة رأس السنة



30 ديسمبر 2016 - 09:09 دقيقة

تمكنت وحدات الحرس الوطني بالنفيضة من ولاية سوسة من تفكيك خلية إرهابية تتكون من 12 عنصرا بينهم امرأتان اعترفوا انهم تابعين لكتيبة عقبة بن نافع، حسب ما أفادته صحيفة "الصريح" في عددها الصادر اليوم الجمعة 30 ديسمبر 2016.

وتتراوح أعمار هذه الخليّة بين 25 و 45 سنة، يتواصلون مع العنصر الارهابي الفارّ ش.م والصادرة في شأنه عديد منـاشير التفتيش لتورطه في قضايا ارهابية وعلى علاقته مع العنصر الإرهابي الذي تم القضاء عليه لقمان أبو صخر ويعتبر احد أبرز مساعديه وجاسوسه.

وبالتحرّي معهم تبيّن، نقلا عن ذات المصدر، أنهم يعقدون اجتماعات سريّة في محلّ لدهن السيارات ويتواصلون مع اعناصر إرهابية سواء الموجودة في الداخل أو في الخارج بواسطة شبكات التواصل الاجتماعي أو بواسطة تطبيقة التلغرام باعتتبارها سريّة ومشفّرة.

ومن ضمن الخلية الإرهابية طليقة العنصر الارهابي الفارّ ش.م التي اعترفت بانها تتواصل معه وتم العثور لديها على صورتين له احداهما وهو ملتح واخرى وهو حليق اللحية.

واعترفت طلقيته ان هذا العنصر الإرهابي الخطير يتنقّل حاليّا بين مدن الساحل متنكّرا دون لحية لتنفيذ مخطّطات لفائدة كتيبة عـقبة ابن نافع الإرهابيّة.

وبينت الصحيفة أنه بعد تضييق الخناق عليهم اعترف عناصر الخليّة أنهم كانوا يخطّون القيام بعمليات إرهابيّة تزامنا مع الاحتفالات براس السنة الميلاديّة عبر استهداف المراكز الأمنيّة والثكنات العسكريّة في جهة الساحل الى جانب بعض الفضاءات السياحيّة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة