خلال مشاركتة في الملتقى الافريقي للطاقة بالبرتغال: سليم الفرياني يؤكد على ضرورة تفعيل آليات الحوار بشأن المستقبل الطاقي

11 يونيو 2019 - 21:51 دقيقة

شارك وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني ,الثلاثاء 11 جوان 2019 في الملتقى الافريقي للطاقة « Africa Energy Forum » الذي انطلقت فعالياته اليوم بلشبونة (البرتغال) ليتواصل إلى يوم الجمعة القادم.
وأفاد سليم الفرياني خلال كلمة ألقاها في هذا المنتدى المنعقد تحت شعار “Energy In One Place”، على أهمية هذا الحدث الدولي الذي ينتظم في ظرفية إقتصادية تشهد تحولات كبيرة في قطاع الطاقة على الصعيد العالمي، مؤكدا أن هذه التظاهرة تمثل فرصة سانحة للبلدان المصدرة والمستهلكة للطاقة لإرساء شراكة ناجعة بينها.
وشدد الوزير على ضرورة تفعيل آليات الحوار بشأن المستقبل الطاقي داعيا إلى مزيد التفكير في سياسات مستقبلية تهدف إلى الترفيع في حجم الاستثمار في هذا القطاع الحيوي على الصعيد العالمي لا سيما الافريقي.
واستعرض سليم الفرياني بالمناسبة الاجراءات التي اتخذتها الحكومة التونسية في مجال دعم وتجهيز البنية التحتية الطاقية في تونس مشيرا إلى أن تونس قد انخرطت في سياسة طاقية ناجعة تقوم على اعتماد نمط جديد للإنتاج والاستهلاك يرتكز على تنويع المزيج الكهربائي والتوليد المؤتلف للطاقة والاستغلال الأمثل للإمكانات المتوفرة للطاقات البديلة مع تحديد أهداف طموحة لإستراتيجية الحكومة في أفق سنة 2030.
وثمن الوزير أهمية الاستثمار في قطاع الطاقات المتجددة سيما أن الحكومة حريصة على التسويق لتونس كمركز للاستثمار في الطاقة والمناجم.
وأضاف سليم الفرياني خلال هذا الملتقى أن تونس تعتبر رائدة في مجال التنوير العمومي حيث تبلغ حاليا نسبة التنوير 99.8 بالمائة بعد أن سجلت 21 بالمائة فقط سنة 1962 وهي تعتبر النسبة الأعلى على المستوى الافريقي .
هذا وشارك الوزير اليوم في المائدة المستديرة الافتتاحية للوزراء الأفارقة حول موضوع "الاستعداد للنجاح.
يذكر أن الدورة 21 للملتقى الافريقي للطاقة « Africa Energy Forum » قد شهدت مشاركة عديد الشخصيات الفاعلة على الصعيد العالمي على غرار وزير الاقتصاد البرتغالي إلى جانب عدد هام من وزراء الطاقة للبلدان الافريقية.

إقرأ المزيد من المقالات في: