خميس الماجري : "النهضة أفلست وانتهت."

18 يناير 2019 - 13:17 دقيقة

كتب خميس الماجري أمس تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك أكد عبرها نجاح الإضراب متحدثا عن هزيمة النهضة ونجاح إتحاد الشغل في إثبات أنه الأقوى

وفيما يلي نص التدوينة:

"كلمة اخيرة عن اضراب اليوم
1 - نجاح الإضراب بالرغم من محاولات تعطيله من حزب القطيع.
2 - هزيمة الحزب الحاكم الذي هو حزب النهضة.
3 - كل تاريخ حزب النهضة مع الاتحاد، وكان يقف معه في كل تحركاته التاريخية! حتى ان الغنوشي كان اذا التقى بقيادات الاتحاد يقول لهم: نحن معكم قلبا وقالَبا؛ والدليل ان نقابتنا في الجامعة سميناها( الاتحاد العام التونسي للطلبة)؛ أما اليوم فلانه في الحكم فقد تبدل موقفه من الاتحاد.
4 - بين الاتحاد الذي قاد الانقلاب على حركة النهضة عبر الحمار الوطني، فهو سيسقط النهضة من جديد.
5 - اليوم انتهت حركة النهضة وافلست وتبين أنها اداة تنفذ اوامر الاتحاد الاوروبي الرأسمالي المتوحش.
6 - صارت تلك الحركة أداة تنفيذ خطّة بيع البلاد والتفريط في ما تبقّى من سيادتها.
7 - أسوأ مرحلة تعيشها حركة النّهضة؛ أن تصل إلى مرحلة ارادة تعطيل الاضراب ويقف نفس موقف حزب بورقيبة والتجمع من قبل. ليتبين أن الحزب ليس حزب مبادئ وثوابت؛ ولكن حزب الموقع هو الذي يحدد الموقف.
8 - سقوط وهم أن حزب النهضة هو أكبر حزب في تونس، الاتحاد بيّن اليوم انه أقوى وهو لا يحكم، فكيف لو دخل الانتخابات؟ ومعه الإعلام الأداة الساحرة للانقلاب الناعم.
9 - أدركت حركة النهضة أن الرسالة التي اراد الاتحاد ان يرسلها للشعب انه سيسقط حركة النهضة، وأن الشاهد مستعد أن يضحي بحزب النهضة الذي احترقت أوراقها.
10 - اضراب اليوم جعل القطيع يتهلوس فيُخرج هشاشة فكره وضحالة ثقافته في كارثة التعامل مع المخالف. فهم تكفيريون بامتياز ؛ وشبّبيحة باقتدار؛ فُجّار في الخصومة؛ ليس لهم لا ثقافة ديمقراطية تحترم الراي المخالف؛ ولا يشمون رائحة الخلق الاسلامي؛ فيلتمس اعذارا للمخالف؛ فلمجرد انك مع اضراب قانوني يشككون في دينك وعقيدتك أصلا..".

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات