داعية اسلامي يثير الجدل: لا نكاح ولا حوريات في الجنة

05 ديسمبر 2018 - 18:29 دقيقة

أثار الداعية الإسلامي خالد الجندي موجة من الجدل، والرفض، والسخرية في مصر، بعدما قال في برنامجه التلفزيوني "إن الأعضاء التناسلية سوف تختفي، ولن يكون هناك ممارسات جنسية في الجنة".

ويشكل الحديث عن نكاح الحوريات في الدار الآخرة، جزءاً مهما من خطاب الجماعات المتشددة والجهاديين، فضلا عن أن ما طرحه الداعية يخالف ما هو معروف عند أغلب عامة المسلمين.

ويقول بعض دعاة الحركات الدينية المتطرفة إن أقل رجل من أهل الجنة سوف يحصل على آلاف النساء الفائقات الجمال في الآخرة، ما بين زوجاته (اللاتي كن معه في الدنيا)، وحور عين، ووصيفات لتلك الحوريات، ويباح له مضاجعة كل واحدة منهن لمدة 40 عاماً في المرة الواحدة، دون أن يمل هو منها أو تنفر هي منه.

ويرى منير أديب الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية والإرهاب الدولي "أن الجماعات والتنظيمات الدينية تستخدم هذا الخطاب في إغراء أغلب أعضائها"، ويقول لـ"النهار" إن البشر يستمتعون بالجنس بطريقتين، إما بممارسته، أو بالاستماع إلى قصص عنه. وهذا ما يحدث في تلك التنظيمات".

أضاف أديب: "صورة المرأة في ذهنية تلك الجماعات يسيطر عليها الكبت الجنسي، ومن ثم فهم يفرغون هذا الكبت في أن يقولوا لشبابهم، إنكم لن تتعاملوا مع النساء الآن، ولكنكم سوف تنالوهن في الدار الآخرة، ولن تكون امرأة واحدة، ولكن الكثير من الحوريات".

إقرأ المزيد من المقالات في: 




إعلانات