دعا الحرس الوطني إلى التصدي له: الدائمي يعتزم مقاضاة عماد بن حليمة


18 يوليو 2017 - 11:10 دقيقة

علّق النائب عماد الدائمي على الدعوات المطالبة بطرده من ثكنة الحرس الوطني بالعوينة خلال الزيارة المبرمجة التي سيقوم بها ضمن لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب يوم الجمعة 21 جويلية الجاري.

وقال الدائمي في تصريح لموقع "الجريدة" اليوم الثلاثاء 18 جويلية 2017 أن الدعوات التي وجهت للحرس الوطني للتمرد وعدم قبول الزيارة وطرده من الثكنة غير مسؤولة وتعتبر تحريضا على الكراهية والعنف.

وأضاف الدائمي أنه شخصيا سيقاضي كل الأطراف التي تحرض ضده كعضو مجلس نواب الشعب وتحرض على الكراهية والعنف لأنهم اشخاص يأتمرون بأوامر مطلقة وفق قوله.
وأوضح أن هذه الزيارة كغيرها من الزيارات التي شملت مراكز ايقاف ومؤسسات ..في إطار الدور الرقابي للبرلمان الذي يحظى بمكانة هامة وأن اي عملية للتشويش هو استهداف لمؤسسات الدولة ولأعضاء المجلس.

وأكد أنه سيقدم قضية ضدّ المحامي عماد بن حليمة على التحريض ضدّه ، الكلام غير اللائق الذي نشره ودعوته العلنية للحرس الوطني الى التمرد وعدم استقبال نواب الشعب والتصدي له والنائب عبد اللطيف المكي الذي سيكون ضمن الوفد.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد