دعوات لإجراءات استثنائية أو تنظيم دورة استثنائية لمناظرتيْ السيزيام والنوفيام

17 يوليو 2018 - 10:08 دقيقة

دعت المنظّمة التّونسيّة للتّربية والأسرة و الجمعيّة التّونسيّة لجودة التّعليم في بلاغ مشترك إلى اللّجوء إلى إجراء ات استثنائية أو تنظيم دورة استثنائية لمناظرتيْ السيزيام والنوفيام.

منْ منطلقِ الإيمان بمصيريّة بناء منظومة تربويّة وطنيّة عالية الأداء، تستجيب لطموحات أبنائنا في مستقبل أفضل، وبيئة حضارية أكثر ملاءمة لضمان النّجاح الفرديّ والازدهار الجماعيّ،

وحرصا على تحقيق ما تقتضيه جودة التّعليم من تقييم دقيق، ينصف المتعلّمين المتميّزين، ويحفّز زملاءهم على مزيد العمل من أجل إحكام معارفهم وتطوير قدراتهم لبلوغ أفضل المراتب وأرقاها،

واعتبارا لما تمّ تسجيله في مناظرتي الالتحاق بالإعداديّات والمعاهد النّموذجيّة في نهاية هذه السّنة الدّراسيّة من نتائج دون المستوى المأمول، وهو ما نجم عنه وضع من شأنه أن يؤثّر على مردوديّة هذه المؤسّسات، وعلى المصلحة الفضلى للمتعلّمين،

نؤكّد التّمسّك بجودة التّعليم خيارا استراتيجيّا لا محيد عنه، يمنح أبناءنا المتعلّمين ما يحتاجونه من معارف ومهارات، ويضمن سلامة مخرجات منظومتنا التّربويّة ومطابقتها للمعايير الوطنيّة والدّوليّة،

نعرب عن قناعتنا الرّاسخة بأنّ إرساء منظومة تقييم ناجعة وفعّالة هو مقوّم أساسيّ من مقوّمات جودة التّعليم، يكفل لمدرسة الجمهوريّة مواصلة أداء دورها المعرفيّ والتّنمويّ والحضاريّ والإنسانيّ في أفضل الظّروف،

ندعم حرص وزارة التّربية على ضمان مستوى مرموق لمنتسبي المدارس الإعداديّة والمعاهد الثّانويّة النّموذجيّة،

ندعو كافّة الجهات المعنيّة، اعتبارا للوضعيّة الاستثنائيّة النّاجمة عن التّراجع الملحوظ في نتائج المناظرتين المشار إليهما، إلى اتخاذ إجراء استثنائي يمكن التلامذة المتميزين من الالتحاق بالإعداديات والمعاهد النموذحية، أو تنظيم دورة تدارك استثنائيّة أوائل شهر سبتمبر القادم، وذلك على غرار الدّورة التي أذن بتنظيمها الزّعيم الحبيب بورقيبة رحمه الله في ظروف مشابهة من عام 1986.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات