رئيس الجمهورية : لم يعد من المقبول سجن الصحفيين

11 يونيو 2019 - 21:04 دقيقة

توجه رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في كلمة ألقاها بمناسبة افتتاح أشغال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين اليوم الثلاثاء 11 جوان 2019 بالشكر للاتحاد على ثقته في تونس أوّلا وفي النقابة الوطنية للصحفيين و منحها شرف تنظيم هذا المؤتمر لأول مرّة في الشرق الأوسط وإفريقيا  مؤكدا أنه اعتراف ودعم للتجربة الديمقراطية التونسية والمكاسب التي حققتها.
و أثنى رئيس الجمهورية على النضالات الكبرى والتضحيات التي قامت بها أجيال من الصحفيين وفي مقدمتهم الفقيدة نجيبة الحمروني النقيبة السابقة لتحقيق هذه المكاسب.
و أكد أن خيارات الحريّة والديمقراطية وحرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة هي خيارات استراتيجية وهي أهمّ المكاسب التي حقّقتها ثورة الحرية والكرامة ونحن ماضون في ترسيخ هذه الخيارات مهما كانت كلفتها.
وشدد على ايمانه بالشراكة الاستراتيجية مع هياكل المهنة وتحديدا نقابة الصحفيين من أجل تطوير ظروف العمل الصحفي وتوسيع مناخات الحرية  مؤكدا قناعته بأنه من الأفضل التعاطي مع الحرية حتّى وإن شهدت بعض الانفلات والتجاوزات أفضل من الرجوع إلى كبت الحريات عموما وحرية الصحافة بوجه خاص.
وأكد سعيه إلى مزيد تكريس تنقية المنظومة القانونية والجزائية من كل القوانين السالبة للحرية في مجال النشر وعدم قبوله بسجن الصحفيين بسبب إنتاج .

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات