رئيس الجمهورية يستقبل رئيس الوزراء الايطالي

30 أبريل 2019 - 15:37 دقيقة

استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، يوم الثلاثاء 30 أفريل 2019 بقصر قرطاج، جوزيبي كونتي Giuseppe CONTE، رئيس الوزراء الايطالي، الذي يؤدي زيارة عمل إلى تونس للمشاركة في الدورة الأولى للمجلس الأعلى للشراكة الإستراتيجية بين البلدين.

وأوضح رئيس الوزراء الايطالي وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية, أنّ تأسيس مجلس أعلى للشراكة الإستراتيجية لأوّل مرة يؤكد عمق روابط الصداقة التاريخية بين البلدين ويجسم حرصهما المشترك على فتح آفاق تعاون جديدة.
كما أشاد رئيس الوزراء الايطالي بما حققته الديمقراطية التونسية الناشئة من خطوات متميزة رغم تعقيدات الأوضاع الإقليمية المحيطة بها معتبرا أنّها تشكل عنصر استقرار وتوازن في الفضاء المتوسطي. كما أكّد حرص ايطاليا على الوقوف إلى جانب تونس في جهودها للنهوض باقتصادها وتحقيق التنمية والاستقرار الاجتماعي وكذلك في مواجهة مختلف التحديات لاسيما التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب والتطرف.

أمّا فيما يتعلق بالملف الليبي، شدّد كونتي على ضرورة وقف المواجهات المسلحة وفسح المجال للتحركات الدبلوماسية الجدية والحلول السياسية باعتبارها السبيل الوحيد لتجنّب التصعيد وضمان وحدة واستقرار ليبيا وأمن شعبها.
من جانبه، أبرز رئيس الجمهورية حرص تونس على مزيد توطيد علاقات الصداقة العريقة وتنويع مجالات الشراكة المتميزة التي تربطها بايطاليا خدمةً لمصلحتهما المشتركة ونماء واستقرار الفضاء المتوسطي الذي يجمعهما.
كما أعرب عن أمله في أن يشكّل الاجتماع الأول للمجلس الأعلى للشراكة الإستراتيجية بين البلدين نقلة نوعية في هذه العلاقات مشدّدا على أهمية توثيق التعاون في مجابهة التحديات التي تهدّد أمن واستقرار المنطقة المتوسطية وتعيق الجهود التنموية فيها.
كما أكّد رئيس الدولة أنّ بلادنا تتابع بانشغال بالغ التطورات الخطيرة في ليبيا بالنظر لانعكاساتها المباشرة على أمن واستقرار تونس والمنطقة عموما، موضحا أنّ بلادنا تدعم كلّ المساعي المبذولة لإنهاء الاقتتال ومواصلة الحوار السياسي بين كافة الفرقاء في أقرب وقت من أجل التوّصل إلى تسوية سياسية شاملة ودائمة برعاية الأمم المتحدة تضمن وحدة ليبيا واستقرارها وأمن شعبها الشقيق.
حضر اللقاء خميس الجهيناوي، وزير الشؤون الخارجية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات