ردّا على اتهامات حسونة الناصفي .. شركة بانوراما تنفي علاقة وكيلها باسرائيل

29 مارس 2018 - 15:08 دقيقة

استنكرت شركة بانوراما لما لحقها من تشويه لسمعتها في السوق ومن ثلب لشخص الرئيس المدير العام وتحمل كل الاطراف التي انخرطت في ذكر اسمه ونشر صوره والتشهير والثلب والتجريح في شخصه مسؤولية سلامته الجسدية وسلامة عائلته وتحتفظ الشركة بحقها في المتابعة القضائية لهذه الاطراف.

و اعتبرت أن ما تناقلته عديد وسائل الاعلام بعد مداخلة النائب عن كتلة الحرة لحركة مشروع تونس حسونة الناصفي في الجلسة العامة المخصصة لهيئة الحقيقة والكرامة يوم الاثنين، هي حملات تشويه ومغالطة ، مؤكّدة ان مثل هذه المغالطات و محاولات التشويه للمستثمرين على اساس الانتماء و العرق و المس بسمعة الشركات يضرب مناخ الاستثمار في تونس ويضر بصورة تونس التسامح و الانفتاح.

كما دعت كل الاطراف الى تحييدها عن التجاذبات السياسية والمشاكل الداخلية والمواقف المتعلقة بهيئة الحقيقة والكرامة.

و أوضحت الشركة في بلاغ توضيحي أن ما ذكره النائب نقلا عن تدوينة لياسين العياري على صفحته الرئيسية على شبكة التواصل الاجتماعي سنة 2017 لا تمت للحقيقة بصلة .

و أضاف ذات البلاغ أن الشركة تونسية مسجلة في السجل التجاري المودع لدى المحكمة الابتدائية بتونس تعمل في مجال الاشهار و الاتصال منذ 14 سنة وتعاملت مع اهم الوزارات و المؤسسات العمومية والخاصة والهيئات الوطنية والدولية والشركات التونسية وفق طلبات عروض و عقود موثقة معلنة.

و أشارت أن رئيس مدير عام الشركة Fares Luca Lucattini مستثمر ايطالي الجنسية يقيم في تونس منذ سنة 1994 عمل في مجالات اللوجستيك والبحرية والاتصال ، متحصل على الجنسية التونسية وأعلن اسلامه منذ سنة 2011 ومتزوج من تونسية ولديه ابنان تونسيان يدرسان ويقيمان في تونس وليس اسرائيليا ولا علاقة له بالجيش الاسرائيلي ولم يزر اسرائيل يوما.

و أضافت أن شركة بانوراما منخرطة في علامة Y&R العالمية للاتصال والإشهار كأي علامة تجارية عالمية ممثلة في تونس وأحدثت هذه الشركة العالمية سنة 1923 ( قبل قيام الدولة الاسرائيلية )مقرها الرسمي في "نيويورك" ولها 192 فرع في مختلف دول العالم وليست لنا كشركة تونسية اية شراكة معها و لنا مجرد انخراط في شبكتها باعتبار انها مصنفة من اكبر شركات الإشهار العالمية مثلنا مثل 191 فرع الموجود بكل دول العالم

كما بينت أنه قي ما يخص علاقة الشركة بهيئة الحقيقة والكرامة فان الشركة كانت قد فازت في السداسي الثاني من سنة 2016 وسنة 2017 بصفقتين من ضمن خمسة صفقات وفق طلبات عروض معلنة من قبل الهيئة وشارك فيه عدد من الشركات المختصة في مجال الاشهار والتنسيق والاتصال بتونس.
بهيئة الحقيقة والكرامة .

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة