رغم اعترافها بارتكاب الجريمة .. المحكمة تبرئ قاتلة زوجها


11 يناير 2018 - 15:08 دقيقة

برأت محكمة بريطانية سيدة من اتهامها بقتل زوجها "70 عاماً" في منزلهما بجنوب آيرشاير في بريطانيا بعد أن طلب منها مساعدته حيث كان يعاني من مرض القلب وهو غير قادر على التنفس فقامت بوضع وسادة على وجهه وكتمت ما تبقى من نفسه حتى فارق الحياة.

و ذكرت صحيفة "ذا صن " أن القاضية اعتبرت أن "هذه الحالة مأساوية للغاية، وهناك ظروف استثنائية ولن تكون لصالح العدالة"، مضيفة أن السبب الرئيسي هو صحة الزوجة النفسية في وقت وفاة زوجها، و أنه ليس هناك ما يدعو إلى النظر على أنها خطر على المجتمع

وكانت السيدة سوزان ويلسون (70 عاماً)، وهي ممرضة متقاعدة، تقدم الرعاية الطبية لزوجها والذي يعاني من أمراض مزمنة في القلب في منزلهما، وظلت معه لمدة 50 عاماً ورزقت منه بثلاثة أطفال، كما بقيت الى جانبه لرعايته طبياً في مرضه.

ويوم وفاته طلب "ويلسون" فجأة من زوجته الاتصال بأحد الأشخاص الذين اتهموه بالاعتداء الجنسي، وبدا غاضباً جداً، وتحدث عن إنهاء حياته عن طريق المخدرات وغادر المنزل، وعندما عاد لاحظت أن زوجها أخذ بعض العقاقير وكان يكافح من أجل التنفس، مما جعلها تساعده على النوم، وعندها قال لها: "ساعديني"، وقد فهمت "ويلسون" هذا الطلب على أنه طلب لمساعدته على الموت.

ورأت "ويلسون" في هذا الأمر على أنه قتل رحيم، حيث خنقته بوضع الوسادة على وجهه، وكتمت نفسه حتى وفاته، ثم اتصلت بالنجدة واعترفت لرجال الشرطة بما حدث.

وكالات

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات