روسيا تحشد قواتها على الحدود الكورية الشمالية

20 أبريل 2017 - 18:11 دقيقة

أظهرت مقاطع فيديو نشرت، الخميس، 3 قطارات تحمل معدات عسكرية روسية متجهة إلى الحدود مع كوريا الشمالية، التي توترت علاقتها مع واشنطن في الأسابيع الأخيرة.

وبحسب ما أوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن القطارات حملت المعدات المكونة من مدرعات ودبابات وقطع مدفعية إلى منطقة بريمورسكي المتاخمة للحدود مع كوريا الشمالية.

ولدى روسيا وكوريا الشمالية حدود مشتركة صغيرة لا تتجاوز 19 كيلومترا، لكنها قد تتحول إلى كابوس بالنسبة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في حال شنت أميركا ضربة استباقية ضد بيونغ يانغ.

وجاءت الخطوة الروسية بعد أيام من خطوة صينية مماثلة، حيث أرسلت بكين 15 ألف جندي إلى حدودها الجنوبية تحسبا من انتقال التوتر في شبه الجزيرة الكورية إلى حرب مدمرة قد تدفع بملايين اللاجئين الشماليين صوب الصين.

وقالت الصحيفة البريطانية إن الأمر الذي يقلق بوتن هو اندفاع موجة ضخمة من اللاجئين إلى روسيا في حال اندلاع حرب.

وأشارت إلى مخاوف أخرى تنتاب بوتن، وهي احتمال وصول تلوث إشعاعي إلى بلاده في وقوع ضربة أميركية تستهدف منشآت بيونغ يانغ النووية.

وقبل انتشار الفيديو، لاحظ سكان منطقة بريمورسكي الحدودية خلال الأسبوع الأخيرة وصول معدات عسكرية قتالية منطقتهم.

وقال العسكري الروسي السابق، ستانيسلاف سينيتسين، إن نشر القوات العسكرية في هذه المنطقة يتعلق بالأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

وتابع: "هذا يعني أن السلطات في بلادنا تراقب الوضع عن كثب وتتخذ التدابير المناسبة"، معتبرا أن هذا التحرك طبيعي ففي حال اندلاع النزاعات في أي دولة فإن جيرانها تسارع إلى التأهب على الحدود.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات