زياد لخضر يكشف بخصوص مروّجو إشاعة وفاة قائد السبسي

21 نوفمبر 2017 - 14:21 دقيقة

قال زياد لخضر أمين عام حزب الوطد الموحد أنه لا علاقة للحزب بالشخصين اللذين تم القبض عليهما على خلفيّة ترويج إشاعة وفاة رئيس الجمهورية.

وأكّد في برنامج ميدي شو اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 ، أن الوطنيين الديمقراطيين ليسوا وراء إطلاق الإشاعة، مضيفا أنّ الموقوفين قطعا علاقتهما بالحزب منذ سنة 2011.

وأشار لخضر إلى أنّ أحد الموقوفين هو عضو في "حركة الفقراء" المحظورة، والشخص الثاني انقطعت علاقته بالحزب ولم يحضر حتّى المؤتمر التأسيسي، حسب قوله.

وأضاف "نحن نتساءل من سرّب تصريحات الموقوفين ومن تحرّى عن المحامين الذين يدافعان عنهما".

واعتبر أمين عام حزب الوطد الموحد أنّهم لا يعتمدون على ترويج الإشاعات في ممارستهم للسياسة، قائلا "نحن بقدر ما ندين هذا الفعل بقدر ما ننّبه إلى مسألة استعمال الاتهامات في تصفية الحسابات مع الخصوم السياسيين".

إقرأ المزيد من المقالات في: