سبب تأجيل النطق بالحكم في قضية سعد المجرد

11 أبريل 2017 - 15:57 دقيقة

رجح شهود عيان من مقر محكمة "سيتي" بوسط العاصمة الفرنسية باريس، أن يكون اشتعال النيران والإضراب غير المسبوق بمقر سجن فلوري مقر احتجاز المطرب المغربي سعد لمجرد، السبب في عدم مثوله أمام هيئة المحكمة للنظر في إخلاء سبيله اليوم الثلاثاء، وتم تداول صور تظهر النيران مشتعلة حول السجن الأكبر في باريس، مع وضع حواجز من إطارات السيارات قيل إنها من صنع حراس السجن.

الشهود أكدوا أن حظ سعد لمجرد سيء جداً، فمنذ الأمس والسجن محاصر بحواجز من إطارات السيارات المشتعلة ودارت أحداث شغب بين 350 من حراس السجن وبين قوات الأمن الفرنسية، بعد إعلان الإضراب احتجاجاً على تعرض ستة حراس للضرب المبرح، وتدهور الخدمات المقدمة لفريق السجن المكتظ بالمتهمين!!

ورجح الشهود إنهاء جلسة المحاكمة سريعاً لعدم استطاعة قوات الأمن نقل المجرد من السجن لقاعة المحكمة، حيث يتوجب وفقاً للقانون الفرنسي مثوله أمام هيئة القضاة قبل النطق بالحكم.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة