سعيّد والغنوشي: "نرفض الفوضى ومخططات الإجرام"


30 مايو 2020 - 10:33 دقيقة

في بيان نشره مجلس نواب الشعب ليلة أمس أكد البرلمان استعداده للتفاعل الإيجابي مع المبادرات التشريعية بما يستجيب لتطلعات المواطنين ويساعد في خروج البلاد سريعا من التداعيات التي خلّفتها جائحة كورونا على جميع المستويات وخاصة الاجتماعيّة والاقتصاديّة.
وأكد البلاغ الذي جاء بمناسبة لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد برئيس البرلمان راشد الغنوشي أمس الجمعة أن الطرفين تفاعلا إيجابيا حول مختلف القضايا التي تهم الوضع الداخلي خاصة في ما يتعلّق برفض "الدعوات إلى الفوضى ومخطّطات الإجرام واستنكارها والتنديد بموجة الحرائق وكلّ محاولات تعطيل المرفق العام والإضرار بالأمن العام للبلاد".
وأضاف بيان مجلس نواب الشعب أن اللقاء جرى في أجواء من الود والصراحة، وأثبت زيف ما تروّجه بعض "الأطراف المشبوهة" من صراع داخل الدولة وبين مؤسساتها.
وكانت رئاسة الجمهورية أصدرت قبل ذلك بيانا مقتضبا أشارت فيه إلى أن سعيّد والغنوشي تبادلا وجهات النظر حول القضايا الإقليمية الراهنة.
يُشار إلى أن عديد الشخصيات السياسية تتداول أحاديث حول توتر حاد في العلاقة بين سعيّد والغنوشي ظهرت أثاره في الحملات والحملات المضادة التي يقودها نهضويون من جهة وموالون لقيس سعيد من جهة أخرى ويسعى فيها كل طرف لتشويه الآخر.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات