سفيان السليطي: تونس تتسلم مواطنا رحلته المانيا لعلاقته بهجوم برلين

02 فبراير 2017 - 18:34 دقيقة

أفاد مساعد وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس والناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي، اليوم الخميس، أن النيابة العمومية بالقطب القضائي أذنت منذ نحو أسبوع بفتح بحث قضائي بشأن مواطن تونسي تسلمته السلطات التونسية الليلة الماضية بعد ترحيله من ألمانيا وتم الاحتفاظ به لمواصلة الأبحاث في شأنه .

وقال السليطي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، " لقد ثبت لدى النيابة العمومية بالقطب منذ الأسبوع الفارط واستنادا إلى معلومات، وجود علاقة للتونسي المرحل من ألمانيا مع أنيس العمري(تونسي)، منفذ عملية دهس رواد أحد أسواق الميلاد ببرلين يوم 19 ديسمبر 2016"، الذي قتل على أيدي أفراد من الشرطة الايطالية يوم 23 من ديسمبر الماضي.

وحسب الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب فإن الشخص المرحل، الذي تم الاحتفاظ به، "التقى يوم 18 ديسمبر 2016 مع انيس العمري وتحدثا عن الجهاد والسفر الى سوريا والالتحاق بتنظيمات ارهابية"، حسب تعبيره، مشددا على أنه تم منذ يوم الخميس الماضي 26 جانفي 2017 الإذن بفتح بحث ضد المشتبه فيه وتم بناء على ذلك البحث ترحيل المواطن التونسي من قبل السلطات الالمانية بموجب رخصة مرور قنصلية.

وأضاف السليطي أن النيابة العمومية بالقطب أذنت للوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب بالقرجاني بمواصلة البحث في الموضوع.

يذكر أن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب كانت قد أذنت بفتح بحث تحقيقي طبقا للفصل 83 من قانون مكافحة الارهاب ومنع غسل الأموال، الذى يخول للقطب النظر في الجرائم الارهابية التى وقع ارتكابها في الخارج من قبل مواطن تونسي.

وكانت السلطات القضائية في المانيا قد أكدت تورط أنيس العامرى في تنفيذ عملية دهس حشد في سوق عيد الميلاد في برلين يوم 19 ديسمبر 2016 بواسطة شاحنة، ما أدى إلى مقتل 12 شخصا، وذلك قبل أن يقتل بعد 4 أيام برصاص الشرطة في ميلانو (ايطاليا).

إقرأ المزيد من المقالات في: