سليم بن حميدان يهاجم عدنان منصر وطارق الكحلاوي


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

20 سبتمبر 2018 - 10:12 دقيقة

هاجم القيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية سليم بن حميدان في تدوينة له كلا من عدنان منصر وطارق الكحلاوي على إثر الاستقالة من حزب حراك تونس الإرادة أمس واتهامهما للمرزوقي بالولاء لتركيا وقطر.

وقال بن حميدان "في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي سنة 2011 ترشّح عدنان منصر على قوائم طريق السلامة متاع الشيخ مورو كما تقرّب الكحلاوي من النهضة طمعا في رئاسة قائمتها ببن عروس ... ثم التصقا إثر فشلهما بسي عماد الدائمي لما أصبح مديرا لديوان الرئيس المرزوقي الذي أتم نعمته عليهما بمنحهما شرف عضوية المكتب السياسي لحزب المؤتمر (مع عزيز كريشان) ... لم يتحملا أن يصبحا قياديين في حزب لم يكن لهما فيه شرف التأسيس والنضال زمن الدكتاتورية فدفعا نحو فكرة حلّه وإدماجه في مشروع أوسع اسمه الحراك وتبوآ فيه أعلى المناصب القيادية (الأمانة العامة والإشراف على لجنة الانتخابات).

غير أنهما فشلا في هيكلة الحزب وفي الانتخابات البلدية فشلا ذريعا رغم منحهما أوسع الصلاحيات من مؤسسات الحزب ومن المرزوقي نفسه بل تحولا إلى عنصري إحتقان داخلي فتم استبعادهما بالوسائل الديمقراطية."

وختم بالقول "وخّروا وقدّموا وقرّروا أخيرا أن المرزوقي غير ديمقراطي وزيد نهضاوي موالي لتركيا وقطر ... وربما حتى لأمريكا واسرائيل في تصريحاتهم الإعلامية القادمة!
لا تعليق لدي سوى بيت للمتنبي يحضرني!!!"

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات