سوريا تبرئ الشعب التونسي من بعض أبنائه من الفئة الضالة وهذا ما نقله الوفد التونسي 

20 مارس 2017 - 19:43 دقيقة

نشر النائب الصحبي بن فرج تدوينة نقل فيها ما قاله نائب وزير الخارجية السوري للوفد البرلماني التونسي الذي تحول أمس الأحد إلى العاصمة السورية دمشق.
وحسب ما نقله بن فرج فإن نائب وزير الخارجية السوري أكد انهم لا يحملون الشعب التونسي اي مسؤولية في ما اقترفه بغض أبنائه من الفئة الضالة وأنهم لم يجدوا اي تفاعل من السلط التونسية في مسألة الموقوفين.
وفي ما يلي ما نقله بن فرج عن نائب وزير الخارجية السوري:
وتحول امس نواب تونسيون إلى سوريا  بمبادرة شخصية وليس حزبية، إلى دمشق، في زيارة يلتقي خلالها مسؤولين سوريين، حيث يتم تناول التطورات السياسية والميدانية في سوريا والمنطقة.
ويتكوّن الوفد من 7 نواب هم عصام المطوسي وخميس قسيلة عن حزب "نداء تونس"، وعبد العزيز القطي (مستقل) ومباركة البراهمي ومنجي الحوي عن "حزب الجبهة الشعبية"، والصحبي بن فرج عن "كتلة الحرة" ونور الدين المرابطي عن "الوطني الحر".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات