شركة الملاحة: السفينة التونسية ستُبحر قريبا من مكان الحادث

12 أكتوبر 2018 - 13:02 دقيقة

اأعلنت الشركة التونسية للملاحة، اليوم الجمعة 12 أكتوبر 2018، أنّ “فكّ التحام السفينتين التونسية “أوليس” والقبرصية “فرجينيا” تمّ بالوسائل الذاتية للسفينة “أوليس” دون اللجوء إلى إحاطة خارجية”.

وأوضحت الشركة في بلاغ صادر عنها اليوم أن العملية تمّت في حدود الثامنة 16 دقيقة من مساء يوم أمس الخميس دون تسجيل أيّة أضرار مادية إضافية، لافتة إلى أن السفينة التونسية بصدد استكمال إجراءات الإبحار من مكان الحادث بما يعني مواصلة مسارها قريبا في اتجاه ميناء رادس.
وأضافت أنّها ستعلن عن موعد وصول “أوليس” في وقت لاحق، مذكّرة بأنّ لجنة التصرف في الأزمات في اجتماع متواصل منذ يوم الأحد 7 أكتوبر الجاري لتدارس وإيجاد كافّة الحلول الفنية والقانونية لحماية مصالح الشركة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات