شيخ الأزهر: الضرب ثالث أنواع علاج المرأة !!!

28 مايو 2019 - 11:19 دقيقة

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن القرآن الكريم قد بيَّن قوامة الرجل في آية القوامة، وأتبعها بتقسيم النساء إلى نوعين، الأول الصالحات، وهي المرأة الصالحة التي تحفظ نفسها وزوجها في بيته وماله وعرضه، ولا تفشي أسرار الزوج أو البيت، وتتحمل مسؤولية البيت مع زوجها، فتكون بمثابة المدير الثاني للبيت، أما النوع الثاني، فهو المرأة الناشز التي تأخذ الأسرة بعيدًا عن مسارها السليم، وتؤدي بنشوزها إلى تدمير الأسرة.

وأضاف "الطيب"، خلال برنامج "حديث شيخ الأزهر"، الذي يُعرض على شاشة "التليفزيون المصري"، أن علاج النشوز كما بيَّنه القرآن ثلاثة أنواع، أولها يكون بالموعظة، فإن لم تنفع الموعظة، يأتي العلاج الأكثر منه صعوبة وهو الهجر في المضاجع، فإذا لم يثمر هذا العلاج أيضًا يأتي العلاج الثالث حتى لا تغرق الأسرة أو تهلك وهو علاج الضرب الذى يساء فهمه لدى كثيرين رغم ما حددته له الشريعة الإسلامية من ضوابط وحدود بحيث لا يحدث أذى جسديًّا أو معنويًّا لأن غرضه التهذيب لا الإيذاء.

إقرأ المزيد من المقالات في: