صحفي اسرائيلي يصور أمام منزل الزواري والداخلية تمنع صحفيين تونسيين من العمل

19 ديسمبر 2016 - 13:58 دقيقة

تمّ اليوم الاثنين 19 ديسمبر 2016 منع عدد من الصحفيين من دخول منزل المهندس محمد الزواري في صفاقس الذي قتل بالرصاص الأسبوع الفارط والتصوير والقيام بالعمل الصحفي أمامه.
وأكدت الزميلة الصحفية سناء الماجري أن وزارة الداخلية منعتهم من دخول بيت الشهيد محمد الزواري من أجل القيام بعمل صحافي.

وقد أثار ذلك موجة من الاستياء لدى الصحفيين خاصة بعد أن قام صحفي القناة الاسرائيلية العاشرة بتقارير صحفية على اغتيال الزواري واعتبر البعض أن السلطات التونسية أكرمت الصحفي الاسرائيلي وجعلته يكون مبجلا وقام بالتصوير في منزل الشهيد ومنعت اليوم وسائل اعلام تونسية من التصوير بتعلة التعليمات .

ويعقد وزيري الدّاخليّة الهادي مجدوب والعدل غازي الجريبي مساء اليوم 19 ديسمبر 2016 في تمام السّاعة الخامسة والنّصف مساء ندوة صحفيّة بمقرّ وزارة الدّاخليّة بخصوص ملابسات جريمة قتل "محمّد الزّواري" بصفاقس.

ويذكر أن محمد الزواري قتل بالرصاص الأسبوع الفارط أمام منزله، وتفيد المعطيات التي تم تداولها بتورط الموساد في هذه العملية وقد قام صحفي اسرائيلي بالتصوير أمام منزل الزواري ونشر صورا لذلك في حين تم اليوم منع عمل صحفيين تونسيين من ذلك.

وأكد ياسر مصباح المكلف بالإعلام في وزارة الداخلية في تصريح لموقع "الجريدة" اليوم الاثنين 19 ديسمبر 2016 أن مراسل القناة الاسرائيلية العاشرة دخل إلى التراب التونسي بجواز سفر ألماني لا يتضمن صفة صحفي بل صفة كاتب .

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات