صحفي فرنسي يتهم بلاده بقتل الزعيم القذافي


17 نوفمبر 2017 - 21:38 دقيقة

اعتبر الصحفي الفرنسي “فابريس آرافي” أن ضلوع فرنسا في الحرب على ليبيا، فضيحة تعد هي الاكبر خلال المسيرة التي تشهدها “الجمهورية الفرنسية الخامسة”.

وقال الصحفي الفرنسي، في مقطع فيديو ، إن لديه معلومات تؤكد قيام المسؤولين الفرنسيين بتجاوزات ليست مالية فحسب بل تتعلق بفساد الذمة، بل وتقديم تنازلات كبيرة على حساب المنظومة الديمقراطية في فرنسا، في إشارة لتمويل حملة الرئيس الفرنسي الأسبق، “نيكولا ساركوزي”.

وكشف “آرفي” أن تدخل فرنسا المباشر وضرب “القوات الليبية” عام 2011 بني على معلومات مغلوطة، روج لها الإعلام العالمي، الذي أدعى أن الزعيم الراحل معمر القذافي ضرب شعبه بالطيران، وهذا لم يحدث على الإطلاق، فالقذافي لم يضرب بلاده بالطيران كما روج لذلك”.

وتابع: ” لكن فرنسا وغيرها من الدول الغربية التي كانت تعمل على إنهاء القذافي، اعتمدت على ذلك، لأنها اتفقت جميعا على قتله”.

ورأى الصحفي “ارفي”، أن هذه القضية هي الأغرب في سجلات الجمهورية الفرنسية، حيث انتهت بالاختفاء المشبوه للشهود عليها، والذين تمت تصفيتهم جسديا بشكل مفتعل .

وكالات

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات