صرح ان هناك تحضيرات لاغتيال قيس سعيد: هل تقف المخابرات التركية وراء عماد البحيري


27 مايو 2020 - 14:49 دقيقة

نشرت حركة مشروع تونس، ليلة أمس الثلاثاء، بلاغا حمّلت فيه المخابرات التركية “المسؤولية السياسية والأخلاقية” عن تصريحات ما اسمته “دميتها الإعلامية المدعو عماد البحيري”.

وكان اللاجئ السياسي المصري عماد البحيري المقيم بتركيا نشر تصريحات إتهم فيها أطرافا تونسية بالعمل على الإنقلاب، ذاكرا بالإسم رئيس حركة مشروع تونس محسن مرزوق و رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي. كما إتهم دولا عربية بالتحضير لإغتيال رئيس الجمهورية قيس سعيد.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات