طاقم مركب تونسي يمثل غدا أمام محكمة باليرمو الإيطالية


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

20 سبتمبر 2018 - 13:34 دقيقة

تنظر محكمة بالارمو غدا الجمعة، في عريضة الطعن المقدمة من قبل محامي البحارة الذين اوقفتهم السلطات الإيطالية منذ ما يزيد عن ثلاثة أسابيع بتهمة "تسهيل الهجرة السرية انطلاقا من الحدود البحرية"، وفق ما أكده مصدر مسؤول بوزارة الشؤون الخارجية.

وأضاف المصدر ذاته، أن طاقم المركب سيمثل غدا أمام المحكمة الإيطالية التي ستتولى النظر في عريضة طلب الطعن في التهمة الموجهة إليهم. يشار الى ان قائد المركب شمس الدين بوراسين قام صحبة خمسة بحارة يوم 30 اوت بإنقاذ 14 مهاجرا غير نظامي أوشك مركبهم على الغرق بعد أن فشلت محاولتهم في طلب النجدة لهم .

وقد اضطر مركب البحارة الى جر مركب " الحراقة" لأربع ساعات ونصف ودخول المياه الإقليمية الإيطالية قرابة 20 كلم، وعندها قامت السلطات الايطالية بايقافهم وعرضهم على ذمة التحقيق بتهمة "تسهيل الهجرة غير النظامية."

وكان عدد من البحَّارة والمواطنين ومكونات المجتمع المدني ، نفذوا أمس الاربعاء بجرجيس ، وقفة احتجاجية انتهت بمسيرة سلمية جابت شوارع المدينة، مساندة ومناصرة للبحارة المحتجزين بإيطاليا، وللمطالبة بتحرك الحكومة للافراج عنهم وحل المسألة ديبلوماسيا وسياسيا وليس قضائيا.

واستنكر المحتجون "تجريم العمل الإنساني في إنقاذ الأرواح البشرية من الموت غرقا، الذي قام به ربان السفينة و4 بحارة كانوا معه، واعتبروا ان "هذا العمل واجب انساني وليس جريمة او خطأ يعاقبون عليه "لاسيما وانهم تلقوا بشأنه عدة حلقات تكوينية من منظمات اممية ودولية".

وقد أبلغ رئيس بلدية جرجيس مكي لعريض المحتجين ان القضية "أصبحت في يد القضاء الايطالي الذي تعهد بها، ولم يعد ثمة مجال للدفع بها ديبلوماسيا او سياسيا" وفق ما لمسه من لقاء يوم امس مع مسؤولين في الحكومة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات