عبد الفتاح مورو: حركة النهضة تحتاج الى تطبيع وضعيتها في تونس


23 يونيو 2018 - 17:48 دقيقة

  انتقد نائب رئيس حركة النهضة عبد الفتاح مورو، ما أسماه بـ”التكالب على الانتخابات المقبلة ” واصفا ذلك بـ”الهوس والمرض”.

واعتبر أنّ النهضة قادرة على التجميع وأن عليها أن تُراهن على مرشّح محدّد من خارجها في ما يخص الانتخابات الرئاسية لسنة 2019″.

وأضاف مورو خلال حضوره في برنامج باريس – تونس، على قناة فرانس 24، أنّ الحركة تحتاج الى تطبيع وضعيتها في تونس وان تظهر فعليا طرفا مجمعا ومساعدا لايجاد مناخ سياسي للتقدم ولاحترام مؤسسات الدولة.

وأبرز أن الحركة” بدأت تتزن في قراراتها وتأخذ المصلحة الوطنية بعين الاعتبار وتقيّم بكثير من الجدية والرصانة” لافتا إلى أن الحركات تتطرف عندما تُبعد عن  القرار وأن العكس صحيح.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة