عبير موسي: الجلسات العامة لن تُعقد في صورة عدم اعتذار النهضة


05 ديسمبر 2019 - 10:07 دقيقة

أكدت رئيسة الحزب الحر الدستوري والنائبة عبير موسي، مواصلتها الاعتصام مع نواب كتلتها بقاعة الجلسات العامة بمجلس نواب الشعب، مشددة على أنه رغم الاعتصام فان نواب الكتلة بصدد التحضير لمداخلاتهم لمناقشة مشروع قانون الميزانية لسنة 2020.

وأبدت موسي في مقطع فيديو نشرته بصفحتها على موقع “فايسبوك” يوم أمس الأربعاء 4 ديسمبر 2019 استغرابها من عدم تقديم حركة النهضة باعتذار رسمي إلى كتلتها، ملاحظة أن نواب النهضة واصلوا “تزييف الحقائق” وفي سبها وتشويهها خلال حضورهم في البلاتوهات التلفزية مساء أمس الأربعاء قائلة “ضربني وبكاء سبقني وشكى”.

وتوجهت برسالة إلى النهضة هددت فيها بعدم عقد جلسة مناقشة مشروع القانون المذكور في صورة عدم تقدمها باعتذار رسمي، قائلة “نحن في الليلة الثانية من الاعتصام ولا تتصوروا أنه بامكانكم عقد جلسة عامة لمناقشة مشروع القانون دون أن تتقدم كتلة حركة الاخوان باعتذار رسمي اثر الاهانات التي لحقت بنا من نائبتها”، نافية صدور أي تصريح أو تعليق من قياديي أو نواب الحزب قد يمس من أي شخص في اشارة الى اتهام النائبة جميلية الكسيكسي الدستوري الحر بالوقوف وراء حملة عنصرية قالت انها شنت ضدها.

وأشارت موسي إلى مواصلة اعتصامها إلى حين “رد الاعتبار وتصحيح الأخطاء”،مشددة على انها ترفض الاعتذار في الغرف المظلمة وأنها لن تقبل الا باعتذار رسمي من كتلة النهضة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد