عبير موسي ل"لجريدة" : الفصل 25 من الدستور كتب مخصوص لصالح الارهابيين

26 ديسمبر 2016 - 09:46 دقيقة

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، صباح اليوم الاثنين، في تصريح خاص "لموقع الجريدة" ان الفصل 25 من الدستور "تمت صياغته بنية مبيتة لتمكين الارهابيين من العودة الى تونس"، مضيفة أن هذا الفصل الذي ينص على "تحجير سحب الجنسية التونسية من أي مواطن أو تغريبه أو تسليمه أو منعه من العودة إلى الوطن." جاء عاما ودون استثناءات بطريقة لا تفسح المجال للمشرع ليحدد شروط هذه العودة".

وبينت ان هذا القانون الذي يحجر منع العائدين تمت صياغته قبل طرح موضوع عودة الارهابيين وهو ما يبين تعمد فئة سياسية معينة اخذ احتياطاتها لضمان عودة عناصر معينة وبصفة قانونية.

وشددت ان هذا الفصل يتناقض مع قانون الجنسية الذي بدوره يحتوي على امكانية سحب الجنسية اوفقدانها.

ودعت الأستاذة الى ضرورة إضافة عبارة "عدى ما استثناه القانون'' حتى يمكن المشرع التونسي من سن قوانين تحمي البلاد من عودة العناصر المتطرفة مشددة أن "الأمن القومي التونسي فوق كل اعتبار".

وللإشارة فإن الفصل 25 من الدستور ورد على النحو التالي: "يحجر سحب الجنسية التونسية من أي مواطن أو تغريبه أو تسليمه أو منعه من العودة إلى الوطن."

ويذكر ان هناك أنباء عن وجود مشروع قانون التوبة الذي يمكن من عودة الارهابيين وقد هبت المنظمات الحقوقية لمنع تمريره.

إقرأ المزيد من المقالات في: