عبير موسي: من المستحيل التفاوض أو الحوار مع الخوانجية

19 أكتوبر 2019 - 22:14 دقيقة

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي أن الحزب لن يتعامل مع مشتقات وأصدقاء الإخوان في إشارة إلى حركة النهضة، مؤكدة تعامل الحزب مع القوى الحداثية المدنية.
و قالت موسي في تصريح لمراسلة شمس أف أم في المنستير، "الخوانجية يعرفو رفضنا التعامل والتحاور والتفاوض معاهم و عندنا قضايا منشورة بيننا في القضاء في خصوص شبهات ضلوعهم في تسفير الشباب التونسي إلى بؤر التوتر وعلاقاتهم ببعض الشخصيات والتنظيمات الإرهابية في العالم".
وأضافت موسي خلال الاحتفال الوطني بالمنستير بمناسبة حصول الحزب الدستوري الحر على 17 مقعدا بالبرلمان التونسي، أن سيناريو النهضة الذي يقر بعدم تشريك حزبي قلب تونس والحزب الدستوري الحر في تشكيل الحكومة هو لإيهام الرأي العام أن إقصاء الحزبين من المفاوضات هو اختيارها، قائلة "القاصي والداني يعلم أن الحزب الدستوري الحر من المستحيل أن يقبل أي مفاوضات أو حوار أو نقاش مع الخوانجية".
وشددت موسي على أنها ستكون في المعارضة وأن الكتلة البرلمانية للحزب الدستوري الحر ستلعب دورا محوريا في مجلس نواب الشعب وستكون قوة اقتراح وصمام أمان داخل البرلمان.
ونددت رئيسة الحزب الدستوري الحر بالهجمة الشرسة التي تتعرض لها قناة الحوار التونسي وإلى العنف المسلط ضد الصحفيين العاملين بها، نظرا لكون الخط التحريري للقناة لا يتماشى مع بعض التيارات السياسية.

إقرأ المزيد من المقالات في: