علَم جديد لموريتانيا يثير الجدل

30 نوفمبر 2017 - 20:27 دقيقة

أصبح لموريتانيا علم وطني جديد الثلاثاء بالتزامن مع الاحتفال بعيد الاستقلال، في اعقاب استفتاء دستوري مثير للجدل ادى الى اعتقال أحد اعضاء مجلس الشيوخ واضرابه عن الطعام.

واضيف الى العلم القديم باللونين الاخضر والاصفر، شريطان احمران يرمزان الى الدماء التي سفكت في معارك الاستقلال عن فرنسا، القوة الاستعمارية، لكن تبني العلم الجديد أثار جدلا واسعا.

والعلم الوطني الجديد هو من ضمن مجموعة من التدابير التي عرضت في استفتاء في أوت الماضي، بينها نشيد وطني جديد، تطلبت تعديلا دستوريا -- الغى ايضا مجلس الشيوخ في البلاد.

واعضاء مجلس الشيوخ المنتمون الى حزب الرئيس محمد ولد عبد العزيز الحاكم، انضموا الى أحزاب المعارضة في السعي لمنع الاجراءات، وعبر منتقدو العلم الجديد الثلاثاء عن غضبهم بوضوح.

ووصف "المنتدى الوطني للديموقراطية والوحدة" وهو ائتلاف يضم مجموعات معارضة، العلم بأنه "الابن غير الشرعي لاغتصاب الدستور" وقال ان عيد الاستقلال "يتعرض للتدنيس".

وتم اعتقال عضو مجلس الشيوخ محمد ولد غدة، أحد المعارضين الرئيسيين لتعديلات الرئيس، بتهمة "الفساد" في أوت الماضي ما دفعه لاعلان الاضراب عن الطعام لعدة ايام.

واتهم ولد عبد العزيز اعضاء مجلس الشيوخ ب"الخيانة" لعدم تصويتهم على الغاء مجلسهم وعلى النشيد الوطني والعلم الجديدين.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات