غازي الشواشي : تونس بلد مصدر للإرهاب وقانون الارهاب هو الحل

28 ديسمبر 2016 - 11:58 دقيقة

أكد الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي في تصريح ل"لجريدة" اليوم الاربعاء 28 ديسمبر 2016، ان الارهابين منتوج تونسي محلي وعلى الدولة تحمل مسؤوليتها وتطبيق قانون الارهاب في محاكمتهم خاصة وان هذا القانون صارم جدا ويعاقب حتى على نية المشاركة في تنظيمات ارهابية كما يضم 17 جريمة يصل الحكم فيها حد الاعدام.

وبين الشواشي ان المطالبة بعدم قبول عودة العناصر الارهابية كلام غير جدي وغير مقبول ولا يمكن أن يصدر عن نواب حزب حاكم، في تعليق على رفع نواب كتلة نداء تونس شعارا بمجلس نواب الشعب لمنع الارهابيين من العودة الى تونس، مضيفا ان تونس ممضية على اتفاقيات دولية تحتم عليها قبول ارهابييها لان رفض ذلك يضرب مصالح تونس في الخارج.

وشدد محدثنا ان هذا الملف شائك ومهم جدا ويجب ان يراعي الكل مصالح تونس السياسية و القانونية الاقتصادية والاجتماعية لذلك على الدولة تطبيق القانون والتعامل مع الارهابيين الذين صدرتهم الى الخارج كمعاملتها للإرهابيين الموجودين في الداخل والذي يفوق عددهم 20 الف اغلبهم خلايا نائمة تهدد الامن في كل لحظة مشيرا الى قبول بن زين العابدين بن علي الارهابيين الذين كانوا مسجونين في غوانتانامو وقام بسجنهم في السجون التونسية.

واكد الشواشي ان على الدولة الوقوف بحزم وتسخير كل الامكانيات الامنية واللوجستية للقضاء على الارهاب الذي يعتبره مرض وجب معالجته وذلك بالقضاء على أسبابه المتمثلة في الفقر والاحباط الى جانب التنسيق مع الدول الاخرى ومطاردة الارهابيين التونسيين الموجودين في الخارج وسجنهم وتطبيق القانون عليهم.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات