فرنسا تتجه نحو حجر صحي كامل بسبب "كورونا‬"

28 أكتوبر 2020 - 14:21 دقيقة

تتجه الحكومة الفرنسية إلى إعادة فرض حجر صحي كامل ابتداء من يوم غد الخميس، من المتوقع أن يستمر شهرا كاملا، وذلك من أجل التصدي للموجة الثانية من كورونا، التي من المتوقع أن تكون "قاسية".

وسيعلن ماكرون، مساء اليوم الأربعاء، إجراءات جديدة من أجل مواجهة تفاقم "كوفيد-19"، وتتوقع وسائل إعلام فرنسية أن من ضمنها فرض حجر صحي شامل.

وعبر مسؤولون فرنسيون عن رفضهم فرض الحجر الصحي الكامل، معتبرين أنه يجب إيجاد حلول أخرى من ضمنها تأهيل النظام الصحي بشكل كامل.

وعبر المفوض السامي للتخطيط، فرانسوا بايرو، عن عدم رغبته في فرض حجر صحي شامل، قائلا: "لا يمكننا فعل أي شيء في مواجهة وباء فيروس كورونا الذي يركض، وينفجر، ويختبر نظام المستشفى لدينا".

وقال بايرو في تصريحات لفرانس أنتر: "علينا أن نتجنب فرض حجر صحي كامل، مع الحفاظ على الاحتياطات الصحية اللازمة"، وتابع: "فرض حجر صحي كامل يعني إغلاق أماكن العمل والمدارس ... ومنذ تلك اللحظة تتوقف الحياة في البلد.. ومن الواضح أنها مخاطرة، في رأيي".

من جانبه قال فريديريك فاليتو، رئيس اتحاد المستشفيات في فرنسا، إنه لتجنب موجة جديدة من شأنها أن تكون "مدمرة" لنظام المستشفيات يجب على إيمانويل ماكرون أن يعلن إعادة تأهيل "كاملة".

كما قال فاليتو لفرانس إنترناشونال: "إن الحجر الصحي لم يعط جميع النتائج التي تم توقعها، ويجب أن نتوصل إلى نتائج بسرعة كبيرة ونتخذ إجراءات جذرية".

وأوضح فريديريك: "نحن مقبلون على فصل الشتاء، وستكون المعركة طويلة، وسيتم تحديد الطلب على المستشفيات، وهناك أوبئة أخرى... لن نتمكن من إعادة البرمجة كما فعلنا في الربيع الماضي".

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات