فرنسا تحقق في شبهة تمويل إرهاب لـ"لافارج هولسيم" بسوريا

13 يونيو 2017 - 22:19 دقيقة

قال مصدر قضائي، اليوم الثلاثاء، إن فرنسا بدأت تحقيقاً قضائياً بشأن الأنشطة السورية لمجموعة "لافارج هوسيم" لصناعة الإسمنت والتشييد في قضية تتعلق باتهامات "بتمويل مشروع إرهابي" وتعريض أرواح للخطر.

ويأتي تعيين ثلاثة قضاة تحقيق، اثنان متخصصان في الشؤون المالية والثالث متخصص في #مكافحة_الإرهاب، في أعقاب فتح تحقيق أولي في أكتوبر.

وهذا التطور لا يعني بالضرورة أنه سيترتب عليه تقديم أي شخص أو شركة إلى المحاكمة.

و قالت " لافارجهولسيم " في شهر أفريل إن رئيسها التنفيذي إريك أولسن سيغادر منصبه بعد أن أقرت الشركة بدفع أموال إلى جماعات مسلحة، كي يستمر عمل مصنعها في سوريا.

وخلص تحقيق داخلي مستقل إلى أن مدفوعات للحماية دفعت لوسطاء للإبقاء على مصنع الشركة في جلابيا بشمال سوريا مفتوحاً لا تتماشى مع سياساتها.

وقالت "لافارج هولسيم"، اليوم الثلاثاء، إن مكتب المدعي الفرنسي لم يتصل بها لكنها ستتعاون مع السلطات القضائية، إذا طلب منها أن تفعل هذا.

وقال المصدر إن التحقيق القضائي يتناول مزاعم بشأن مدفوعات قدمت إلى جماعات محظورة لكنه لا يشمل أفراداً رغم أن هذا قد يتغير في المستقبل.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة