فوزي بن قمرة يعود للفن الشعبي في عيد الحب ويرقص في حفل مع شمس الدين باشا

16 فبراير 2020 - 14:06 دقيقة
بعد قراره اعتزال الفنّ الشعبي والسهرات الخاصّة لأكثر من 19 سنة والإكتفاء بالإنشاد الديني، فاجأ الفنان فوزي بن قمرة جمهوره مساء الجمعة 14 فيفري 2020 بعودته إلى 'عالم الليل' من خلال تقديمه لسهرة في أحد ملاهي الحمامات بمناسبة عيد الحبّ.

ونشر شمس الدين باشا الذي شاركه الحفل عدّة مقاطع فيديو على صفحته بالفيسبوك معلنا احتفاله بعودة زميله إلى الغناء وكتب على أحد الفيديوهات "رجوع الفنان فوزي بن قمرة وبقوة".

وظهر في مقاطع الفيديو شمس الدين باشا وهو يرقص ويردّد أغاني بن قمرة قبل أن يلتحق به على الركح وينخرطا سويّا في وصلة رقص.
وغنّى بن قمرة خلال "سهرة الحبّ" أشهر أغانيه القديمة التي حقق بها نجوميّة كبيرة أوائل التسعينات على غرار "أم السفساري" و"على باب المنارة" و"نجيبك نجيبك".
ويذكر أنّ بن قمرة اختار اعتزال الغناء والابتعاد عن الساحة الفنية والأضواء سنة 2001، بعد أدائه مناسك العمرة.

وصرّح لوسائل إعلام أنّه عاهد الله ألا يعود إلى الغناء قائلا آنذلك "اتخذت قرارا خطيرا وبعد صراع رهيب"، متابعا أنّه شعر بالراحة والطمأنينة بعد قراره الإعتزال. لكن يبدو أنّ الراحة لم تدم طويلا
وقد خلف هذا الظهور جدلا كبيرا على مواقع التواصل وانتقادات لفوزي بن قمرة
كما انقسم النشطاء بين مساند لقرار فوزي وبين رافض ومتهما اياه بالمتاجرة بالدين وفق رصد صحيفة الصريح.
إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة