فوضى ومناوشات داخل مقر هيئة الحقيقة والكرامة بعد مراسلة رئيس الحكومة

23 مايو 2018 - 14:58 دقيقة

قال الناشط والعضو السابق بهيئة الحقيقة والكرامة زهير مخلوف أن فوضى عارمة أصابت موظفي "هيئة الحقيقة والكرامة " بعد وصول مراسلة الحكومة التي تعلم الهيئة بانتهاء أعمالها طبق الفصل 18 من القانون الأساسي "حُدّدت مدة عمل الهيئة بأربع سنوات بداية من تاريخ تسمية أعضاء الهيئة..".

وكتب مخلوف على صفحته على الفيسبوك "سب وشتم وتهديد لرئيسة الهيئة من طرف الموظفين بسبب أن الرئيسة وعدتهم بمواصلة العمل وضمان الوظيف لهم الى شهر ديسمبر القادم بعد أن أجّلت لهم أذونات الحصول على راحتهم السنوية ووجدوا أنفسهم محرومين من كافة حقوقهم بسبب الوعود الكاذبة التي وعدتهم بها بن سدرين".

يشار الى ان رئاسة الحكومة طالبت امس هيئة الحقيقة و الكرامة بوجوب إنهاء أشغالها قبل موفى شهر ماي الجاري وتسليم العهدة المالية وذلك تنفيذا لقرار مجلس نواب الشعب.

وكان رئيس لجنة التحكيم والمصالحة بهيئة الحقيقة والكرامة خالد الكريشي قال اليوم ان مجلس الهيئة سيقرر اليوم بشان الاستجابة لمراسلة رئاسة الحكومة المتعلقة بانهاء اعمال هيئة الحقيقة و الكرامة من عدمها

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات