في مستشفى بالعاصمة: مُمرّض يُخدّر زميلته.. يُصوّرها عارية ويبتزّها!


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

26 ديسمبر 2019 - 11:31 دقيقة

اوقف اعوان منطقة تونس المدينة ممرضا بأحد المستشفيات بالعاصمة، بتهمة تورطه في قضية تحرش وابتزاز متربصة في التبنيج بالمستشفى الذي يعمل فيه تبلغ من العمر 23 سنة.

وحسب تفاصيل القضية التي نشرتها صحيفة “الصباح” في عددها الصادر اليوم الخميس 26 ديسمبر 2019،فقد أعجب المظنون فيه وهو كهل في الخمسين من العمر ومتزوج وله ابناء بالمتربصة الجديدة وعرض عليها في البداية 500 دينار لاقامة علاقة معه الا انها رفضت. وامام صدها أعد خطة محكمة لاستدراجها فمكنها من وصل بقيمة 80 دينارا واعلمها أن عليها اقتناء زي خاص بالتربص من احد المحلات المختصة بالعاصمة وامدها بعنوان المحل فتحولت اليه.

وجاء في تصريحات المتضررة أنها تحولت إلى المحل المذكور وانها فوجئت بان المحل منزل وأنها وجدت المظنون فيه في انتظارها هناك وانه مكنها من زي التمريض وطالبها بقياسه بإحدى الغرف ومكنها قبل ذلك من كوب عصير.وأضافت انها لم تدر اثر ذلك ما حصل لها وانها استفاقت فوجدت نفسها عارية تماما ولا تتذكر ما حدث طوال الوقت الذي غابت فيه عن الوعي.

وتابعت المتضررة أنها اكتشفت لاحقا ان الممرض عمد إلى تخديرها ونزع ملابسها وتصويرها عارية لابتزازها لاحقا، مؤكدة انه طلب معاشرتها وأنها لما رفضت ذلك عمد إلى تهديدها بنشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي فقررت تقديم شكاية في الغرض.

وحسب نفس المصدر تم جلب المظنون فيه إلى مقر فرقة مكافحة العنف ضد المراة والطفل بالعصمة وتمت معاينة هاتفه الجوال من قبل اعوان الفرقة وأنه تم العثور به على حوالي 70 مقطع فيديو والعديد من الصور الاباحية لفتيات اخريات.

وباستنطاقه اعترف بانه اعجب كثيرا بالمتربصة وانه عمد إلى استدراجها وخدرها وصورها عارية وابتزها بواسطة الصور قصد معاشرتها.وباستشارة النيابة بالمحكمة الابتدائية تونس 1 اذنت باحالته على مصلحة الاخلاق بفرقة الوقاية الاجتماعية لمواصلة البحث معه وسماع بقية الفتيات اللواتي تم العثور على صورهن بهاتفه الجوال.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة