قائد ميليشيا عراقية يهدد أميركا بعد اتصال العبادي بترامب


11 فبراير 2017 - 17:50 دقيقة

أكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أن العراق لا يريد أن يكون طرفاً في أي صراع إقليمي أو دولي يؤدي إلى كوارث في المنطقة والعراق.

جاء كلام العبادي بعد اتصال هاتفي مع ترمب، حيث تطرقت المكالمة إلى التوتر مع إيران، ولكن البيت الأبيض في بيان أكد أن ترمب والعبادي تحدثا بشأن الخطر الذي تشكله إيران في المنطقة برمتها.

مقابل موقف العبادي، كان أحد قادة ميليشيات أبو الفضل العباس يهدد بمهاجمة السفن الحربية الأميركية في سواحل اليمن.

وقال أوس الخفاجي، وهو قيادي في ميليشيات أبو الفضل العباس "نحن قادمون والمقاومة قادمة وسفنكم مهددة".

وبدت تهديدات أوس الخفاجي لترمب كأنها محاولة من حلفاء طهران لإحراج العبادي عشية اتصاله بترمب، فالفصائل العراقية تشارك في الحرب السورية دفاعاً عن النظام، والعبادي لا يمكنه رفض المطالب الإيرانية، ولا التدخل لمنع الميليشيات العراقية من الذهاب إلى سوريا.

تدهور العلاقات والتصعيد بين واشنطن وطهران وضع بغداد في موقف حرج. الدعم الأميركي المتواصل في الحرب على داعش مكن من السيطرة على مناطق عديدة.. فيما حلفاء طهران يمتلكون الأغلبية في السلطة المقررة في بغداد أو ما يسمى بالدولة العميقة، حسب المراقبين

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات