قاتل الفلسطيني الجريح خارج السجن

08 مايو 2018 - 08:20 دقيقة

أعلن الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، عن إطلاق سراح جندي، أدين بقتل جريح فلسطيني عام 2016، وذلك بعد أن أمضى حكما مخففا.

وكان القضاء العسكري الإسرائيلي خفض عقوبة سجن الجندي أليور أزاريا، الذي أجهز على الشاب الفلسطيني الجريح عبد الفتاح الشريف، من 18 شهرا إلى 4 أشهر فقط، لكن الجندي أمضى في السجن ما مجموعه 9 أشهر، بحسب "فرانس برس".

وأدانت محكمة عسكرية الجندي أزاريا بتهمة القتل غير المتعمد، رغم أن الجندي ارتكب جريمة قتل وثقتها الكاميرات.

وتعود القضية إلى 24 مارس 2016 في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، عندما أطلق أزاريا النار على رأس الشاب الفلسطيني الذي كان ممددا على الأرض إثر إصابته بجروح خطيرة، ولا يشكل أي تهديد.

وبثت منظمات حقوقية شريط فيديو يظهر لحظة إقدام جنود إسرائيليين على إطلاق النار على فلسطينيين اثنين في البلدة القديمة من الخليل، زعم الجيش أنهما نفذا هجوما بالسكاكين.

وأثارت القضية غضبا فلسطينيا وانتقادات حقوقية دولية، لاسيما أن الشاب الجريح لم يكن يشكل أي تهديد.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات