قادة الانقلاب العسكري في مالي يعلنون تشكيل مجلس وطني لإدارة البلاد

19 أغسطس 2020 - 12:07 دقيقة

أعلن قادة الانقلاب العسكري في مالي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، عن تشكيل مجلس وطني لإنقاذ الشعب.
وقال قادة الانقلاب في كلمة مقتضبة بثها التلفزيون الرسمي للبلاد، إنهم يعلنون عن تشكيل مجلس وطني لإنقاذ الشعب.
وتعهد قادة الانقلاب العسكري في مالي بانتخابات جديدة في البلاد ونقل السلطة إلى من تفضي إليه هذه الانتخابات.
وقال الكولونيل إسماعيل واغي، مساعد رئيس أركان سلاح الجو، "نحن قواتنا الوطنية المجتمعة داخل اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب، قررنا تحمل مسؤولياتنا أمام الشعب وأمام التاريخ"، مؤكدا أن "كل الاتفاقات الدولية التي أبرمتها مالي ستحترم".
وكان رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا، أعلن في كلمة مقتضبة أذاعها التلفزيون الرسمي، استقالته من رئاسة البلاد، وحل البرلمان والحكومة.
وأضاف، "ليس لدي حقا خيار سوى الخضوع لأنني لا أريد إراقة دماء لإبقائي كرئيس".
وكان كيتا قد انتخب عام 2013 رئيسا لمالي، ثم أعيد انتخابه عام 2018 بأكثر من 60 بالمائة من الأصوات في انتخابات شككت المعارضة في نزاهتها.

إقرأ المزيد من المقالات في: