قال أنها تنازلت: الغنوشي يفسر تصويت النهضة على تشريك القوات الحاملة للسلاح في الانتخابات


02 فبراير 2017 - 09:59 دقيقة

قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، في تصريح لصحيفة الشروق، في عددها الصادر اليوم الخميس 2 فيفري 2017، إن أهمية الانتخابات البلدية وضرورة اجرائها في أسرع الأوقات هو الذي دفع بالحركة إلى التنازل عن موقفها بخصوص القانون الانتخابي وخاصّة في فصوله المتعلقة بمشاركة القوات الحاملة للسلاح.

وأضاف الغنوشي، أن الموقف السابق لحركة النهضة المعارض لمشاركة الأمنيين والعسكريين ليس تشكيكا فيهم.. وإنّما للمحافظة على مكانتهم في نفوس كل التونسيين كجهة محايدة مستأمنة على حماية البلاد ووحدتها، خاصة وهي تعيش تجربة سياسية حديثة في الانتقال الديمقراطي.

وأشار إلى أن النهضة تنازلت بمقاصد كبرى لمشاركة جميع قوات الحاملة للسلاح دون استثناء، قائلا:" نحن تمسكنا بمشاركة الجميع اي الأمنيين والعسكريين ومشاركة هؤلاء ضمانة من ضمانات الديمقراطية وتواصل المسار لأن المشارك في العملية سيحرص على نجاحها واستمراريتها على أفضل وجه خاصة عندما يتلمّس مزاياها ويرى ثمارها على أرض الواقع".

واعتبر أن المشاركة الانتخابية للقوات الحاملة للسلاح هي إجازة محدودة بالانتخابات البلدية والجهوية وهي محاطة بضمانات قانونية بعضها تضمنه القانون الجديد وبعضها الاخر سيتم التنصيص عليه لاحقا بما يحفظ للمؤسستين الأمنية والعسكرية خصوصياتهما.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد