قبلي: عودة الهدوء إلى مختلف مناطق الولاية


10 يناير 2018 - 11:41 دقيقة

عاد الهدوء صباح اليوم الاربعاء 10 جانفي 2018 ليعم مختلف مناطق قبلي التي شهدت ليلة من الاحتجاجات والمناوشات بين مجموعات من شباب الجهة والوحدات الأمنية والعسكرية المتمركزة امام عدد من المؤسسات الأمنية والإدارات العمومية والمنشات الخاصة لحمايتها، بمختلف المناطق التي شهدت ليلة البارحة (انطلاقا من الساعة السابعة مساء، الى غاية الساعة الثانية فجرا)، إقدام مجموعات من الشباب على احراق العجلات المطاطية وغلق العديد من الطرقات فضلا عن استعمال الحجارة والمواد الصلبة لقذفها على العناصر الامنية، وفق ما اكده والي الجهة سامي الغابي لقناة نسمة .

واشار الغابي الى ان هذه الاعتداءات طالت فرعا بنكيا بسوق الأحد حيث تعمد بعض الشباب تهشيم بلور واجهته ومحاولة اقتحامه الا ان وحدات الحرس الوطني تدخلت بسرعة وحالت دون ذلك، كما تم بذات المعتمدية قطع الطريق الوطنية عدد 16 الرابطة بين سوق الاحد وقبلي على مستوى مفترق نقة، من خلال احراق العجلات المطاطية، مع محاولة الاعتداء واقتحام مقر الامن العمومي للحرس الوطني بالمعتمدية، الا أن الوحدات المتمركزة امامه تصدت لهم باستعمال الاليات القانونية واطلاق الغاز المسيل للدموع.

كما شهدت مدينة قبلي احراق مجموعة من الشباب للعجلات المطاطية على مستوى مفترق الشعلة وسط المدينة ومحاولة اقتحام المغازة العامة اين تتمركز وحدات عسكرية لحمايتها، وقد عمد هؤلاء الشباب الى رمي سيارة تابعة لهذه الوحدات بزجاجة مولوتوف قبل تحولهم الى المستودع البلدي اين قامو بسرقة ثلاث دراجات نارية ثقيلة تم استرجاع اثنتين منهما الى حد الان.

وبمدينة دوز حاول بعض الشباب عقب احراق العجلات المطاطية بالطريق الرئيسية، اقتحام مقر الدائرة الامنية بالمدخل الشمالي للمدينة، الا ان الوحدات الامنية تمكنت من تفريقهم باستعمال الغاز المسيل للدموع، وقد تم تسجيل مشاركة اهالي منطقة العبادلة في معاضدة المجهودات الامنية الرامية لحماية مقراتها ومنع الشباب من الوصول اليها واقتحامها.

واكد الوالي بالمناسبة ان الوحدات الامنية تمكنت في مختلف هذه الاعتداءات من ايقاف 6 اشخاص تم اخلاء سبيل 5 منهم بعد تحرير التزامات في الغرض والاحتفاظ بالسادس، وذلك بالتنسيق مع النيابة العمومية، واعرب عن تقديره لمجهودات الوحدات الامنية والعسكرية التي ابرزت حرفية عالية في التعامل مع هذه الاحتجاجات والذود على الممتلكات العامة والخاصة، ودعا مختلف مكونات المجتمع المدني والسياسي والشخصيات الاعتبارية بالجهة والمنظمات الوطنية الى الانخراط في النهي عن هذه الاعمال التخريبية.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد