قبل مقتله في إيطاليا: أنيس العمري تجوَّل في 3 دول

26 ديسمبر 2016 - 10:28 دقيقة

كشفت جريدة "ديلي ميل" البريطانية ان أنيس العامري المشتبه به الاول في عملية بريلين والذي قتل في ميلانو على يد الشرطة الايطالية، ذهب الى مسجد يبعد عن مكان الهجوم أقل من 5 كيلو مترات، وبعدها على الفور فر هارباً من ألمانيا، حيث تجول في 3 دول أوروبية على الأقل دون أن يكون بحوزته أية وثيقة سفر أو وثائق رسمية أو حتى إثبات شخصية.

وأضافت الصحيفة إنَّ العامري البالغ من العمر 24 عاماً انتقل من ألمانيا الى فرنسا ومنها الى إيطاليا، وسافر براً مسافة لا تقل عن ألف ميل (160 كم) ولم يتم إيقافه من قبل رجال الشرطة أو حرس الحدود أو أي من الأجهزة الأمنية رغم أنه سرعان ما أصبح المطلوب رقم واحد في القارة الأوروبية، وباتت صوره تملأ الصحف ومواقع الانترنت.

ويذكر ان أنيس العامري قد قُتل برصاص الشرطة الايطالية في مدينة ميلانو شمالي إيطاليا بعد يومين من الهجوم الارهابي، حيث حاول رجال الشرطة توقيفه لكنه بادرهم بإطلاق النار، فردوا بقتله في مكانه على الفور، فيما لم يكن لدى السلطات في إيطاليا معلومات أن العامري قد تسلل الى البلاد، وكانت محاولة إيقافه مجرد إجراء روتيني من رجال الشرطة الايطالية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة